غدًا (الأحد 15 يناير 2017م) في السابعة صباحًا بتوقيت الدوحة المحلي سيكون نجم قلب الأسد في حالة استتار مع القمر؛ حيث سيبعد عنه بمقدار 0.8 درجة شمالًا.

والاستتار أو الاحتجاب هو غياب مؤقت لجرم سماوي نتيجةً لمرور جرم سماوي آخر أمامه.

ونجم قلب الأسد هو: ألمع نجوم كوكبة الأسد التي ينتمي إليها، وهو يقع في أقصى يمين المجموعة ويبعد نجم قلب الأسد عنا بمقدار 77.5 سنة ضوئية.

والسنة الضوئية هي  المسافة التي يقطعها الضوء في سنة واحدة، وتساوي 9.46 × 10 12 كيلومتر.

والصور توضح موقع القمر ونجم قلب الأسد وقت حدوث الظاهرة في سماء الدوحة، وكذلك كوكبة الأسد وموقع نجم قلب الأسد فيها.

9