6001002 003007 006 008 8 0010 0011 0012 0013 0014 0015

أقيم ظهر يوم الأربعاء 26 جمادى الآخرة 1436هـ الموافق 15 أبريل 2015م توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مجمع الشيخ عبد الله الأنصاري للقرآن الكريم وعلومه وجمعية قطر الخيرية في قاعة لولوة بنت علي بن راشد المحري المهندي منبر دعوي قرآني في الدوحة

 

والقاعة مورد طلاب العلم، ومنهل راغبي التفقه في دين الله، ومحبي التزود بزاد طيب من علوم القرآن الكريم، والاهتداء بآياته، ومعايشة معطياته.

 

أقيمت في دوحة الخير والسمو، والطموح والرقي، والتميز الحضاري.

 

أقيمت لتكون معلماً تراثياً حضارياً، ومناراً إسلامياً قطرياً، وملتقى ثقافياً علميًّا، تستقبل روادها في محاضرات وندوات، ودورات ومسابقات يعمرها مفكرو الإسلام وعلماؤه، وحكماء الشرع وفقهاؤه.

 

تقام فيها ملتقيات ثقافية هادفة، ولقاءات مفتوحة تتناول أهم القضايا تنويراً لشبابنا، وإحياءً لتراثنا، وتعريفاً بحاضرنا، وإعداداً لمستقبلنا، لتصل بالمتابعين إلى رؤية إسلامية وسطية تكشف عن روح الإسلام، وتجلي عظمته.

 

تربط الحاضر بالماضي، وتواصل مسيرة (خادم العلم) ومحيي التراث الإسلامي مدارسة، واستضافة للعلماء والمفكرين الإسلاميين، وطباعة لذخائره، ونشراً لكنوزه على مستوى العالم الإسلامي والجاليات الإسلامية على مستوى العالم، حتى صار الكتاب الإسلامي بتوفيق الله تعالى سفيراً لقطر محدثاً عنها، ومعلناً سبقها وتميزها، ونسبة القاعة إلى حرم خادم العلم الأولى، وأول رفيقة لجهاده، يذكرنا والمجتمع القطري بجهوده، لعلنا تقتفي أثره، ونحذو حذوه.

 

والقاعة تتسع لأكثر من ألف شخص في جلسة مريحة، متميزة، وقد زودت بمنصة واسعة يمكن أن تتحول إلى مسرح، وجهزت بمكبرات ومنقيات صوت توفيراً لحسن الاستماع، وتمام الاستفادة، وأجهزة عرض وتصوير كما يوجد بها موقف سيارات يتسع إلى 300 سيارة.

 

وقد خصص لها جهازها الفني وجهازها الإداري، حرصاً على نجاح رسالتها وتنظيم عطائها..

 

والاتفاق والتعاون مع (جمعية قطر الخيرية)، فيه تكثيف للجهود، ومضاعفة للخبرات، وحرص على عطاء متواصل، فمما لا شك فيه أن جمعية قطر الخيرية لها خبراتها، وأهدافها الدعوية، والثقافية والتنموية سبقت فيها وفاقت داخلياً وعالمياً، وهي تتفق مع أهدافنا ونأمل أن تظل تلك المنارة مشعة وضاءة، معطاء سباقة، شأنها شأن قطر السبق والتقدم، والنهضة الشاملة والتطور.