سماء قطر تشهد زخة شهب البرشاويات

 

قال الشيخ سلمان بن جبر آل ثاني رئيس قسم الفلك بالنادي العلمي القطري ومدير مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك إن سماء قطر ستشهد فجر يومي الثاني عشر والثالث عشر من شهر أغسطس الحالي حدثا فلكيا مثيرا حيث تشاهد شهب (البرشاويات) Perseids وهي من أكثر الزخات الشهابية كثافة خلال العام حيث يمكن مشاهدة حوالي 100شهاب في الساعة الواحدة في المعدل،لكن يتوقع علماء الفلك في وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”ومنظمة الشهب العالمية أن تكون شهب البرشاويات هذا العام نشطة ومن السنوات الهامة والمميزة،لذلك ينصح الفلكيون هواة الفلك والعالم عدم إضاعة الفرصة ورصد الشهب الممتعة.

وحسب الدراسات الخاصة بزخة شهب البرشاويات يبدأ رصدها بعد حوالي الساعة 10:00 مساء بتوقيت الدوحة يوم الثلاثاء الثاني عشر من أغسطس والذروة الأخرى ستكون عند الساعة 11:00 صباح يوم الأربعاء الثالث عشر من الشهر نفسه. المشكلة الوحيدة التي تواجه رصد الشهب هذا العام أن القمر سيكون منيرا لأن القمر كان بدرا في 10 أغسطس والليالي التي تليه عادة تكون منارة بضوء القمر حتى ساعات الفجر. وأكد الشيخ سلمان أنه على الرغم من لمعان القمر إلا أن وكالة الفضاء الأمريكية ناسا تعتقد أنه لن يؤثر كثيرا على الشهب لأنها ستكون لامعة بشكل مميز هذا العام كما سبق وذكرت، كما أن القمر سيكون قريبا من الأفق الغربي عند رصد الشهب أي بعيدا في السماء ويخف لمعانه نتيجة لذلك. وقد استطاع مركز قطر لعلوم الفضاء والفلك رصد عدد من الشهب خلال الأيام الماضية والتي تشير وتؤكد أن زخة هذا العام ستكون نشطة إن شاء الله.